بوريطة “يطير” إلى الرياض في مهمة بالغة الأهمية

أجرى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أمس الخميس بالرياض، مباحثات مع عدد من نظرائه العرب، وذلك على هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية ال29.
وهكذا بحث بوريطة مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، التعاون والتنسيق بين بين البلدين في عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يعكس الروابط الأخوية والعلاقات الإستراتيجية التاريخية التي يرعاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني.
كما أجرى بوريطة مباحثات مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، تناولت تعزيز العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز اللجنة المشتركة المغربية العراقية، وتبادل الزيارات المتبادلة لوزيري خارجية البلدين من أجل إعطاء العلاقات الثنائية انطلاقة جديدة في مختلف المجالات.
وتباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أيضا مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الصومالي أحمدى عيسى عوض، حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، لاسيما في مجالات التكوين والتكوين المهني، وإحداث المشاريع التنموية في عدد من المجالات، فضلا عن التنسيق والتعاون بين وزارتي خارجية البلدين.
من جهة أخرى، أجرى بوريطة مباحثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، تناولت آخر التطورات في الساحة السياسية الليبية، استعرض خلالها سلامة الجهود الأممية التي يقودها لتدعيم جهود المصالحة الوطنية في ليبيا والمضي قدما نحو بناء مؤسسات الدولة واستثباب الأمن في هذا القطر المغاربي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *