عبد النباوي بقصر المؤتمرات بمراكش: استقلالية القضاء بالمغرب تعد مبدأ أساسيا لبناء دولة الحق والقانون

أجرى محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك/ رئيس النيابة العامة، زوال أمس الاثنين ثاني أبريل الجاري، بقصر المؤتمرات بمراكش مباحثات ولقاءات مع عدد من رؤساء النيابات العامة بكل من قطر، البرتغال، غينيا بيسا، اليونان والكوت ديفوار، على هامش مؤتمر مراكش الدولي الأول حول العدالة المنعقد أيام 2 و3 و4 أبريل 2018 المنعقد بالمدينة الحمراء تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وقد تمحورت هاته اللقاءات حول تعزيز سبل التعاون بين المغرب وهاته الدول في مجال استقلالية القضاء من خلال تبادل الخبرات والتجارب وتبادل زيارات الوفود القضائية.
وخلال هاته المباحثات أكد عبد النباوي أن استقلالية القضاء بالمغرب تعد مبدأ أساسيا لبناء دولة الحق والقانون، وهي إرادة ملك وشعب كرسها دستور سنة 2011 باعتبارها آلية تضمن سيادة القانون.
وأضاف رئيس النيابة العامة أن مؤسسة النيابة تحرص على حماية المواطنين والحفاظ على حقوقهم.
وقد انطلقت، صباح الاثنين بمراكش أشغال المؤتمر الدولي حول العدالة احتفاء بالذكرى الأولى لتنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية واستقلال السلطة القضائية.
ويناقش المؤتمر موضوع استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة بحضور مجموعة من وزراء العدل ورؤساء نيابات عامة ومهنيين وخبراء من مختلف الدول الصديقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *