لعنة القدافي تلاحق”نيكولا ساركوزي”

أوقفت السلطات الفرنسية، اليوم الثلاثاء، الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، بشبهات فساد.
وحسب مصادر إخبارية، فإن اعتقال ساركوزي جاء بتهمة “التمويل الليبي” لحملته الانتخابية الرئاسية، وتم وضعه تحت الحراسة النظرية على ذمة التحقيق لمدة 48 ساعة.
وذكرت بعض المصادر، أن ساركوزي “حصل على مليوني يورو من الراحل معمر القذافي لتمويل حملته الانتخابية”.
ونشرت “الوحدة المركزية الفرنسية لمكافحة الجرائم الاقتصادية” (OCLCIFF) تفاصيل عن عملية تحويل الأموال إلى حملة ساركوزي. وبحسب التقرير فإن المحققين تمكنوا من الوقوف على مسار الأموال، التي كان لصالح والمقرب من ساركوزي، إلكسندر الجوهري.
وبحسب تقرير صحيفة “لوموند”، فإن التطورات في التحقيق على خلفية شهادات جديدة قدمها مسؤولون ليبيون سابقون. ونقلت الصحيفة عن مستشار القذافي سابقا، بشير صالح، قوله إن “القذافي صرح أنه قدم تمويلا لساركوزي، وإن الأخير صرح نفى ذلك، بيد أنه يصدق القذافي أكثر”.
وتحدث التقرير عن مبلغ وصل إلى نحو 50 مليون يورو، وهو ما يشكل ضعفي الحد الأقصى المسموح به حسب القانون لتمويل حملة انتخابية، وخلافا لقانون منع التمويل الخارجي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *