مثير.. “ولد حجيبة” يفر من “كوميسارية” والدته أحضرت الأصفاد إلى الشرطة

لاذ معتقل بالفرار، مساء الثلاثاء الماضي، من داخل مقر الدائرة الأمنية الثالثة بحي وادي الذهب بتمارة، مصفد اليدين، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، وقضت مختلف مصالح الأمن العاملة بالمنطقة الإقليمية ليلة بيضاء في البحث عن الجانح الملقب بـ “ولد حجيبة” دون جدوى.
وأوضح مصدر أن الجانح، الذي يقطن دوار الجديد الشرقية، كان موضوع شكاية من بقال اتهمه بإتلاف سلعه وإلحاق أضرار به، فأوقفته الضابطة القضائية وأشعرته بالاتهامات المنسوبة إليه، واقتادته إلى مقر الدائرة الأمنية الثالثة، وحينما كان ضباط الشرطة القضائية يستعدون للاستماع إليه في محاضر رسمية، استغل تقصيرهم في المراقبة، ولاذ بالفرار من الطابق الأول للبناية الأمنية، وبعدها تعقبته عناصر الشرطة دون أن تتمكن من إيقافه.
وحسب المصدر، التقط أشخاص صورا للجانح في الشارع وهو مصفد اليدين، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تكثف عناصر الشرطة القضائية أبحاثها الميدانية بتنسيق مع دوائر أمنية والوحدات المتنقلة لسيارات النجدة، ونشرت برقية بحث في حقه على الصعيد الوطني بتهمة الفرار من مركز مخصص للاعتقال.
وتتحدث الشكاية الصادرة في حقه من قبل البقال عن إلحاق خسائر مادية بملكه، إذ طلب الجانح من صاحب المحل التجاري سيجارة، وحينما رفض المشتكي، رمى علبة كبيرة للزيتون داخل المحل، فتقدم بشكاية ضده أمام المصالح المختصة.
وأشارت معطيات “الصباح”، إلى أن والدة الموقوف أحضرت الأصفاد إلى مقر الدائرة الثالثة، واستمع إليها المحققون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *