مجددا.. الـ “هاكا” توجه إنذارا لـ 2M بسبب ربورطاج اغتصاب طفلة في وضعية إعاقة

توصلت إدارة القناة الثانية 2M بإنذار من الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، بسبب بثها روبورطاجين حول تعرض طفلة في وضعية إعاقة للاغتصاب بأحد الدواوير التابعة لإقليم تارودانت، خلال النشرتين المسائيتين باللغتين العربية والفرنسية ليوم 2 شتنبر 2017.

ونشرت بالجريدة الرسمية قرار الـ “هاكا”، الذي جاء فيه “إنه في إطار التتبع المنتظم للبرامج التي تبثها الخدمات الإذاعية والتلفزية، سجلت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري مجموعة من الملاحظات بخصوص النشرتين المسائيتين باللغتين العربية والفرنسية اللتين بثتهما الخدمة التلفزية للقناة الثانية التابعة لشركة صورياد- القناة الثانية، يوم 2 شتنبر 2017، واللتين تضمنتا ربورطاجين حول تعرض طفلة في وضعية إعاقة، للاغتصاب بأحد الدواوير التابعة لإقليم تارودانت، وتبين من خلال المعاينة أنه تم إعطاء الكلمة للطفلة وذلك باستعمال طرق تقنية تُمكن من عدم التعرف على ملامح وجهها، بالإضافة إلى إعطاء الكلمة لوالديها مع الكشف عن أسمائهما العائلية والشخصية”.

وحسب الـ “هاكا” فإن ما قامت به 2M يعد “إخلالا بالالتزامات القانونية والتنظيمية المتعلقة بعدم المس بالحياة الخاصة للأطفال ولو بموافقة أوليائهم”.

وأبرز القرار أنه “يجب ألا تكون البرامج وإعادة بث البرامج أو أجواء منها، تشيد بالجرائم ومرتكبيها أو تبريرها أو تشجع على ارتكابها والتحريض عليها، أو تقدم معطيات تفصيلية لكيفية ارتكابها أو تلقينها، أو تمس بالحياة الخاصة لضحاياها أو الشهود، إلا في حالة الموافقة الخطية مع استثناء ذلك فيما يتعلق بالقاصرين ولو كان بإذن أوليائهم، تلحق الضرر بحقوق الطفل كما هي متعارف عليها دوليا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *