آخر الأخبار

تفاصيل غير مسبوقة عن اللقاء الأول بين الملك مـحمد السادس واليوسفي

من مذكرات الوزير الأول السابق، وقائد حكومة التناوب، عبدالرحمن اليوسفي، التي عنونها بـ”أحاديث في ما جرى”، حول مساره النضالي والكفاحي منذ معركة الاستقلال إلى مسارات المطالبة بالديمقراطية وبناء دولة الحق والقانون، ومن كرسي المعارضة إلى سدة الحكم.
يروي اليوسفي:
‫تعرفت إلى صاحب الجلالة الملك مـحمد بن الحسن يوم فاتح ماي ‪ ،1992 ‬لما دعانا صاحب‬‬‬ ‫الجلالة آنذاك‪ ،‬الملك الراحل‪،‬ لحضور أول اجتماع لأحزاب الكتلة الخاص بمناقشة عمل لجنة التحكيم للتحضير للانتخابات‪ .‬وقدمني صاحب الجلالة إلى ولي العهد آنذاك وشقيقه‪ ،‬وأذكر‬‬‬‬ ‫أنه قدمني لهما مازحا‪ ،‬كما قلت سابقا‪ ،‬بقوله “هذا أكبر مهربي السلاح”‪ ،‬وحكى لهم كيف‬‬‬‬‬‬
‫أني وعلى الرغم من أنني كنت مريضا‪ ،‬إلا أنني كنت أحمل السلاح تحت لباسي في عهد‬‬‬ ‫المقاومة من أجل عودة الملك الشرعي للبلاد.‬‬‬‬
‫أذكر أن الأمير سيدي محمد قد سألني إن كانت تربطني مع صاحب الجلالة نفس علاقات‬‬ ‫الصداقة التي كانت تربطه مع عبد الرحيم بوعبيد‪ .‬فأجبته‪” :‬ليس إلى هذا الحد”‪ .‬لأن عبد‬‬‬‬‬ ‫الرحيم بوعبيد كانت تربطه علاقات متينة مع صاحب الجلالة‪ ،‬سواء قبل الاستقلال أو بعده‬‬‬‪ ،‬بل وتوطدت أكثر من خلال تعاملهما في إطار الحكومات المتعاقبة‪ .‬أما أنا‪ ،‬فكانت آخر مرة‬‬‬‬‬ التقيت فيها جلالته في نهاية شهر أبريل ‪ .1965‬وبحكم الغربة والمنفى وظروفي الخاصة‪ ،‬لم‬‬‬‬ ‫ألتقه إلا بعد مرور ‪ 27‬سنة‪.‬‬‬‬‬

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *