اليوسفي: هكذا أبلغني الملك بقرار إقالة ادريس البصري‬‬

‫من مذكرات الوزير الأول السابق، وقائد حكومة التناوب، عبدالرحمن اليوسفي، التي عنونها بـ”أحاديث في ما جرى”، حول مساره النضالي والكفاحي منذ معركة الاستقلال إلى مسارات المطالبة بالديمقراطية وبناء دولة الحق والقانون، ومن كرسي المعارضة إلى سدة الحكم.
يروي اليوسفي:
عندما قرر صاحب الجلالة‪ ،‬مـحمد السادس‪ ،‬وضع حد لاستمرار وزير الدولة في‫الداخلية‪ ، ‬ادريس البصري‪ ،‬على رأس هذه الوزارة يوم ‪ 9‬نوفمبر ‪ ،1999‬لم أكن متواجدا في‬‬‬‬‬‬ المغرب‪،‬ لأنني كنت أشارك في مؤتمر الأممية الاشتراكية المنعقد بمدينة باريس‪ .‬‬‬‬‬ويوم ‪ 7‬نوفمبر‪ ،1999‬ جاء عندي إلى مقر انعقاد المؤتمر الأخ عباس بودرقة وأخبرني أنه‬‬‬‬ ‫تلقى مكالمة هاتفية من طرف الأستاذ أحمد لحليمي‪ ،‬طالبا إخباري بفتح هاتفي النقال‪ ،‬لأن‬‬‬ ‫صاحب الجلالة يرغب في الحديث معي‪.‬‬‬‬
‫وبالفعل اتصل بي صاحب الجلالة وأحاطني علما بقرار الإقالة الذي اتّـخذه‪.‬‬‬‬

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *