آخر الأخبار

وزير بيجيدي يتحدث عن حل حزب العدالة والتنمية

ذكرت “الصباح” أن قادة العدالة والتنمية، بدأوا يتحسسون رؤوسهم، خوفا من فقدان مراكزهم الريادية في الانتخابات، أو “التبخر”، جراء بروز قوى سياسية أكثر دينامية في المشهد الحزبي، وعلى رأسها التجمع الوطني للأحرار، الذي بدأ يحضر للانتخابات المقبلة مبكرا، عبر مراجعة طريقة اشتغال مؤسساته جهويا وإقليميا، وضم طاقات وكفاءات جديدة استقطبها من كل القطاعات الإنتاجية والخدماتية.
وفي هذا الصدد، قال عزيز رباح، القيادي في العدالة والتنمية، إنه مستعد، رفقة عدد من قيادات الحزب، للبحث عن بديل إذا لم يعد “بيجيدي” موجودا في الساحة السياسية، دون أن يحدد طبيعة الحزب الذي سينتقلون إليه أو سيقدمون على تأسيسه.
وجاء حديث رباح، في لقاء مع مغاربة العالم رعته جمعية جسور بلندن، نهاية الأسبوع، في قاعة تم اكتراؤها من المركز الإسلامي، تحدث فيه عن تاريخ نشأة الحزب، إذ رفضت السلطات طلب تأسيس “الوحدة والتنمية”، ففكر المؤسسون في الالتحاق بالاستقلال، ثم الاتحاد الاشتراكي، وبعدها التقوا عبد الكريم الخطيب، إذ شكلوا حزبهم العدالة والتنمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *