هذه حقيقة ممارسة الجنس الجماعي داخل مسجد

نفت ولاية أمن الدار البيضاء بشكل قاطع، أمس الثلاثاء، خبرا مفاده ضبط أشخاص في حالة تلبس بممارسة الفساد داخل مسجد في طور الإنجاز بالحي الحسني.
وذكرت الولاية، في بلاغ لها، أن عدة منابر إعلامية نسبت لمصالح الأمن الوطني بمنطقة الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء” إيقاف ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاة تبلغ من العمر 17 سنة، بدعوى ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب الجنس الجماعي داخل مسجد في طور البناء”.
وأوضحت أن الأمر يتعلق بشكاية تلقتها مصالح أمن الحي الحسني، مساء الجمعة المنصرم، من طرف حارس مسجد في طور البناء بشارع أبي رقراق يتعلق موضوعها ” بالسب والشتم والتهديد”، مبرزة أن الشكاية كانت ضد بعض عمال البناء الذين رغبوا في المبيت في الشقق الملحقة بالمسجد، والتي من المقرر أن تخضع لنظام الوقف بعد تدشين المسجد.
وأضافت أن مصالح الأمن سجلت شكاية الحارس، الذي كان مرفوقا بقريبته، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة تعرضت بدورها لاعتداء لفظي عند إحضارها له وجبة غذائية من منزل العائلة.
كما تم الاستماع، حسب المصدر ذاته، لرئيس الجمعية التي تتولى البناء وأحد المحسنين المساهمين في المشروع، وذلك في انتظار الاستماع للمشتكى بهم حول الأفعال المنسوبة إليهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *