“فخاخ العسل”.. فتيات جذابات لإغراء رجال الأعمال والطلاب أفعال فاضحة أمام كاميرات الويب

حذرت الشرطة البريطانية، ، الشباب في بريطانيا من موجة متصاعدة لهجمات عصابات الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت، من المغرب والفلبين وكوت ديفوار.
وقالت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، إن بعض المجرمين يقوم من خارج البلاد باستخدام استراتيجية تعرف باسم “فخاخ العسل”، يستخدمون فيها فتيات جذابات لإغراء رجال الأعمال والطلاب الشباب الواعدين لارتكاب أفعال فاضحة أمام كاميرات الويب.
وأضافت الصحيفة، أن هؤلاء العصابات تقوم بتسجيل تلك الأفعال، ثم يبتزون الرجال المستهدفين لدفع مبالغ كبيرة من المال من خلال تهديدهم بمشاركة المقاطع المصورة مع عائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم.
وأكدت الصحيفة، أنه منذ 5 سنوات، كان عدد الحالات المشابهة قليلاً جداً. أما الآن، يعتقد الخبراء أن الآلاف يقعون فريسة لهذه العصابات ولا يقومون بإبلاغ الشرطة.
واكتشفت الوكالة أن هذه العصابات تدير جرائمها في مراكز تدار بطريقة أشبه بالمصانع، إذ تستخدم ممثلين لخداع الرجال المستهدَفين، ثم يقوم المبتزون بالتواصل معهم. ولديهم أيضاً مراكز مالية لغسل الأموال التي يتقاضونها.
وقال المحققون إنَّ العصابات تستهدف ضحاياها عبر موقع فيسبوك، ومواقع التعارف عبر الإنترنت، وأيضاً مواقع التشبيك المهني كموقع “لينكد إن”. وفي معظم الحالات، تستهدف العصابات الأشخاص بناءً على مدى قدرتهم على دفع المال وما إن كان لديهم ما يخسرونه أم لا في حال نشر المقاطع المُسجلة.
تتراوح الفدية التي تطلبها هذه العصابات من مئات إلى آلاف الجنيهات الإسترلينية، وتطلب من الضحايا إرسال الأموال عن طريق حوالة مصرفية إلى حساب مجهول.
-بتعاون مع “هوفبوست”-

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *