آخر الأخبار

فتاة أخرى في عمر الزهور ضحية لعبة الحوت الأزرق.. حضيو ولادكم

استقبل مستشفى الأمراض النفسية والعقلية ابن رشد بالدار البيضاء، تلميذة تعاني من اضطرابات بسبب ممارستها للعبة الحوت الأزرق، كما أنها تقترب من مرحلة الإقدام على الإنتحار.
وأفادت مصادر محلية، أن فتاة تبلغ من العمر 14 سنة من مدينة بنجرير وقعت ضحية للعبة الحوت الأزرق التي هددت أرواح العديد من المراهقين من مختلف دول العالم، وذلك من خلال إقدامها على وشم يدها برمز للحوت الأزرق.
وحسب معطيات موقع القناة الثانية الذي أورد الخبر، فإن التلميذة تتابع دراستها بإحدى ثانويات مدينة بنجرير، حيث اكتشف زملاؤها وجود رسم للحوت الأزرق على ذراعها ليقوموا بإخبار إدارة الثانوية عن الموضوع، هذه الأخيرة بدورها ربطت الاتصال بلجنة إقليمية تم تشكيلها خصيصا لتتبع مثل هذه الحالات.
وفور علمها بالخبر، حلت اللجنة الإقليمية بالثانوية إلى جانب أب التلميذة، حيث تأكدوا بأن الفتاة وقعت ضحية للعبة الحوت الأزرق، ووصلت إلى المرحلةالـ40، وقد تمت إحالتها على المستشفى الإقليمي بنجرير، ثم إلى مستشفى الأمراض النفسية والعقلية السعادة بمراكش.
وبعد تشخيص حالتها، تبث أن التلميذة تعاني من اضطرابات بسبب ممارستها للعبة الحوت الأزرق، ليقرر نقلها إلى مستشفى الأمراض النفسية والعقلية ابن رشد بالدار البيضاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *