تفاصيل أكثر حول انتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة

قال وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، إن الاستعدادات جارية ودخلت مراحلها الأخيرة لانتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة الشهر المقبل عقب نشر الخبر في الجريدة الرسمية كما ينص القانون.
وفي هذا السياق أوضح الوزير في معرض جوابه على سؤال تقدّم به فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين أمس أنه سيتم توقيع القرار المتعلق بإجراءات الانتخابات المرتبطة بالمجلس الوطني للصحافة، ونشره في الجريدة الرسمية أواخر شهر فبراير الجاري.
وأضاف الأعرج، أن الأسابيع الماضية شهدت تسمية أعضاء اللجنة المشرفة وفق القانون 90 – 13، مشيرا إلى أن ممثل السلطة القضائية هو الذي سيترأس هذه اللجنة التي ستتكلف بالدرجة الأولى بإجراء عملية الانتخاب والتي دخل الإعداد لها مراحله الأخيرة في ما يخص دراسة عملية تنظيم وسير الانتخابات.
يذكر أن فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، اغتنم فرصة التعقيب على جواب الوزير الحركي للحديث عن “حالة الفوضى العارمة التي تهم قطاع الصحافة والإعلام، بما فيها المس بالحياة الخاصة للأفراد والمؤسسات” على حد التعقيب، وهو ما اعتبره مستشارو العدالة والتنمية بالأمر “غير المقبول في حياة مجتمع يخطو نحو الديمقراطية”.
للإشارة، فإن المجلس الوطني للصحافة يتألف حسب نص القانون من 21 عضوا موزعين على 7 أعضاء ينتخبهم الصحافيون المهنيون من بينهم، مع مراعاة تمثيلية مختلف أصناف الصحافة والإعلام، و7 أعضاء ينتخبهم ناشرو الصحف من بينهم، إضافة إلى سبعة أعضاء آخرين وهم ممثل عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وممثل عن المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وممثل عن جمعية هيئات المحامين بالمغرب، وممثل عن اتحاد كتاب المغرب، وناشر سابق تعينه هيئة الناشرين الأكثر تمثيلية، وصحافي شرفي تعينه نقابة الصحافيين الأكثر تمثيلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *