التليدي يكشف حقيقة “فيلا” وزيرة 20 درهما ويصف المنتقدين للوزيرة ب “الأوباش”

حبل الكذب قصير أيها الأوباش
بقلم عبد المجيد التليدي
فبعد فشل خطتم في تغليط الرأي العام حول فيديو تم تقزيمه بشكل مفضوح واطلاع الشعب على الفيديو الأصلي بالكامل التي ثبت بهتان ادعاءاتهم حول الفيلا المزعومة التي أخدوا صورتها من السودان.
تواصل الآلة الإعلامية المغرضة حملتها المنظمة والشنعاء التي تقودها منذ أيام ضد بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، على خلفية ما بات يعرف بـ”تصريحات 20 درهما” التي ثبت بهتانها، وهذه المرة من خلال ادعاءات بملكيتها لـ”فيلا” فاخرة بمدينة الرباط سرعان ما انكشف زيفها أيضا.
وكانت بعض المنابر الدعائية نشرت خبرا بامتلاك بسيمة الحقاوي “فيلا” بمدينة الرباط، حيث قام بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتناقل الخبر مصحوبا بالصورة المحتملة لهذه “الفيلا” قبل أن ينفضح أمر الجميع ويتضّح أن الصورة المنتشرة تعود لإعلان تجاري لإحدى الجهات بدولة السودان ولا علاقة لها بالمغرب.
وتقاسم محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، من خلال منشور له على صفحته الشخصية على الفايسبوك، صورة “الفيلا” التي تم الترويج بكونها لبسيمة الحقاوي، حيث اعتبر الأمر مجرّد حملة مسعورة تم انكشافها، معلقا بالقول “الفيلا التي قيل إنها للوزيرة بسيمة الحقاوي، مع الإشارة أنه لا مشكل في أن تكون لها فيلا مادامت من رزق حلال، هي إعلان لكراء فيلا في الخرطوم كما يتبين عند التدقيق..”.
وعودة إلى ما بات يعرف إعلاميا بقضية “20 درهما” التي ادّعت فيها منابر إعلامية أن الحقاوي اعتبرت من يحصل يوميا على 20 درهما ليس فقيرا، فقد أكدت الحقاوي، خلال استضافتها الجمعة الماضي ببرنامج “في قفص الاتهام” على إذاعة “ميد راديو”، أن الكلام الذي يروج بخصوص الموضوع مجرد “تلفيقات لا أساس لها من الصحة” ومتاجرة بآلام الناس، مضيفة “من العيب أن يكون هناك من يعيش في بحبوحة من العيش الكريم، ومع ذلك يخرج ليتاجر بهاته التصريحات الملفقة ويتحدث عن فقر المواطنين وهشاشة عيشهم”.
ونفت الحقاوي، خلال ذات البرنامج، أن تكون صرحت بكون من يربح 20 درهما في اليوم ليس فقيرا، موضّحة أن كلامها قصد أن “الفقر تراجع بحسب المندوبية السامية للتخطيط، التي أكدت أن عدد المواطنين الذين يعيشون تحت عتبة الفقر المحددة في دولارين قد عرف تراجعا”.
وكان نشطاء فايسبوكيون معروفون، شاركوا في نشاط نظمته مؤسسة الفقيه التطواني قبل أيام، قد نفوا عن الحقاوي قولها خلال ذات النشاط إن 20 درهما يوميا تخرجك من دائرة الفقراء، مضيفين أن الحقاوي لم تقم سوى بنقل مقاييس المندوبية السامية للتخطيط حول الفقر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *