الصين تعلن غرق ناقلة النفط الإيرانية المشتعلة قبالة سواحلها

أكدت الإدارة العامة للمحيطات بالصين، اليوم الأحد، أن ناقلة النفط الإيرانية التي اشتعلت فيها النيران قبالة السواحل الشرقية للصين، غرقت بعد ثمانية أيام من حادث اصطدامها مع سفينة تجارية.

وكانت النيران قد اندلعت في ناقلة النفط الإيرانية “سانشي” المحملة بـ 136 ألف طن من المحروقات، في السادس من يناير الجاري، وذلك على إثر اصطدامها بسفينة شحن صينية على متنها طاقم يتألف من 30 إيرانيا واثنين من دولة بنغلاديش، حيث وقع الحادث على بعد نحو 300 كلم شرقي مدينة شنغهاي الصينية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن فريق إنقاذ صيني انتشل جثتين، أمس السبت، من ناقلة النفط الإيرانية، مشيرة إلى أن أعضاء فريق الإنقاذ وضعوا أجهزة تنفس كي يتمكنوا من الصعود إلى سطح الناقلة (سانتشي) حيث عثروا على جثتين.

وأضافت الوكالة إن فريق الإنقاذ انتشل مسجل بيانات الرحلة أو (الصندوق الأسود) من غرفة القيادة، قبل أن يغادر السفينة بعد أقل من نصف الساعة من صعوده إليها بسبب تحول وجهة الرياح وكثافة الدخان السام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *