الحكومة التونسية تقوم بهذا الإجراء بعد تصعيد مواطنيها

أعلن محمد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية التونسي، أمس السبت، عن تدابير إصلاحية جديدة بعد الاحتجاجات التي شهدتها الدولة خلال هذا الأسبوع، بعد مرور سبع سنوات عن الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وأكد ذات الوزير، أن هذه التدابير الاصلاحية الاجتماعية سيستفيد منها
120 ألف شخص بتكلفة يبلغ قدرها أزيد من 23,5 مليون يورو، وذلك لمساعدة العائلات الفقيرة في الحصول على سكن اجتماعي، وضمان تأمين “تغطية صحية للجميع”، بالإضافة إلى زيادة منحة العائلات المعوزة لترتفع من 150 دينارا (50 يورو)، إلى 180 دينارا أو 210 دنانير (60 و 70 يورو)، بحسب عدد أفراد الأسرة، ما يعني زيادة 20% على الأقل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *