بنعبد الله يكشف لأول مرة فين وصلات مشاورات ترميم الحكومة

لأول مرة منذ “الزلزال السياسي”، الذي أطاح بمسؤولين كبار، عقب صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”، يخرج أحد أبرز المعنيين به، الوزير السابق وأمين عام حزب التقدم والاشتراكية، نبيل بن عبد الله، في حوار مطول خص به موقع “تيل كيل عربي”.
“زعيم الرفاق” اعترف أن “هناك تأخير في مشاورات ترميم الحكومة، وتمنى أن يتم ترميم هذه الحكومة وملأ المناصب الشاغرة”. وأضاف: “ما أود أن أؤكده هو أننا تحملنا مسؤوليتنا في هذا الجانب، وقدمنا أسماء من أجل هذه المناصب، بعدما اتخذنا قرار الاستمرار في الحكومة”.
وعن سؤال حول ربط بين التأخير وبين عدم منح حزب التقدم والاشتراكية أسماء تتمتع بالكفاءات اللازمة، قال بنعبدالله: “بعيدا عن هذا الاسم أو ذاك، ليس هذا هو المهم، وما يتم الترويج له بخصوص هذا الجانب نقاشات فارغة، خاصة حديث البعض عن الكفاءات. حزب التقدم والاشتراكية وعدد من الأحزاب المغربية تتوفر على ما يكفي من الكفاءات لتدبير القطاعات الوزارية والمؤسسات”.
بنعبد الله أشار أيضا: “يجب ترميم هذه الحكومة، لأنه أمام هذا النوع من الفراغ، تحدث الانفلاتات والتحريفات لأن الفراغ يسمح بذلك، وترميم الحكومة يجب ألا يقفز على وجود أحزاب قوية ، دورها تعزيز حضورها، والاستفادة من القفزة التي حققها المغرب بعد اقرار دستور “2011.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *