خاص .. “الخبر بريس” ينفرد بكواليس “أسخن” جمع عام في تاريخ الرجاء وهذا هو مصير حسبان

يشد الجمع العام العادي للرجاء الذي من المرتقب أن يتحول إلى إسثتنائي أعصاب الرجاويين، إنطلاقا من الساعة السادسة والنصف مساء، بإحدى القاعات الرياضية بالدار البيضاء، بالنظر إلى الأجواء الجد مشحونة التي ستعرف أطواره.

وحسب معلومات حصل عليها “الخبر بريس” من أحد منخرطي الفريق الأخضر، فإن نسبة إستمرار سعيد حسبان في رئاسة الرجاء، أكبر من نسبة نجاح المرشح حمدي، على إعتبار أن لائحة الأخير، يرفضها حسبان، كما أن الجميع عجز عن توفير شيكات بقيمة 800 مليون سنتيم، لحسبان، الذي وزعها على العديد من اللاعبين، كضمانة على إستخلاص رواتبهم المادية، وهو المعطى الذي يقوي بقاء الرئيس المرفوض من بعض المنخرطين، وبعض الجماهير الرجاوية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن حسبان إستعمل ذكاء كبير، حينما نشر بلاغ الجمع العام، ولم يشر فيه، بأنه سيكون إستثنائي، حيث إكتفى بانه جمع عام فقط، وهو ما يعني بأنه سيكتفي بقراءة التقريرين الادبي والمالي، مع الإستمرار في منصبه.

وأضافت مصادر الخبر بريس فإنه في حال أخد الجمع العام مجرى آخر، وذهب إلى الإستثنائي، فحسبان سيذهب في جهة جمال الدين الخلفاوي، الذي يرى فيه خليفته، لقطع الطريق على باقي المترشحين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *