آخر الأخبار

مثير .. “أوباما” و “صدام” و “ميسي” و “إيطو” و “راؤول” حاضرون في “الشان” وهذه التفاصيل

ينزل “ضيوف غرباء” على بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي ستنطلق فعّالياتها بِالمغرب هذا السبت وتستمر حتى الـ 4 من فبراير المقبل.

والأمر يتعلق بشخصيات من “الوزن الثقيل” ممثلة في: “صدّام” و”أوباما” و”ميسي” و”إيتو” وراؤول” و”لامبارد”.

ولكن الأسماء “اللامعة” الوارد ذكرها، ليست لها علاقة بالرئيسين العراقي الراحل صدام حسين، والأمريكي السابق باراك أباما، ونجوم الكرة الحاليين الأرجنتيني ليونيل ميسي والكاميروني صامويل إيتو، والسابقين الإسباني راؤول والإنجليزي فرانك لامبارد. وإنما الأمر له صلة بلاعبي منتخبات تشارك في “شان” المغرب 2018، ويحملون هذه الألقاب، وهم: متوسط الميدان الأوغندي “صدام” (23 سنة)، وزميله بنفس الخط “أوباما” (27 سنة) من غينيا الإستوائية، والكاميرونيين المهاجم “ميسي” (25 سنة) ومتوسط الميدان “إيتو” (30 سنة)، ولاعب خط الوسط الإيفواري “راؤول” (27 سنة)، والمدافع الناميبي “لومبارد” (28 سنة).

ولا تعتبر تسمية لاعبي كرة القدم بِألقاب معيّنة “ظاهرة” جديدة، فأسطورة اللعبة البرازيلي “بيليه” إسمه الحقيقي “إديسون أرانتيس دوناسيمنتو”. والإسم الحقيقي لِمواطنه “زيكو” هو “أرثر أنتونيس كيومبرا”، والأمر ذاته لِمواطنهما “بيبيتو” الذي يحمل إسم حقيقي وهو “خوسيه روبيرتو غاما دي أوليفيرا”، وغيرهم.

وفضلا عن الألقاب المميزة، أحضر منتخب نيجيريا المحلي لاعبا عمره 15 سنة فقط، ليكون أصغر كروي في الدورة. المرادف لسنته الأولى في فئة الأشبال، ومع ذلك منحت له فرصة خوض منافسة لها صلة بصنف الأكابر. والأمر يتعلق بالمهاجم “محمد محمد نور” من مواليد الـ 2 من دجنبر 2002، الذي يرتدي زي النادي المحلي الكانيمي واريورز. ولو أن تزوير أعمار اللاعبين عملة رائجة عند منتخبات القارة السمراء. أمّا أكبر لاعب في البطولة، فهو متوسط الميدان السوداني “محمد أحمد بشير” البالغ من العمر 34 سنة، حيث أبصر النور في الـ 22 من يوليوز 1983، ويمثل ألوان الفريق المحلي الهلال.

وتُعطى إشارة انطلاقة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، هذا السبت بداية من الساعة الثامنة والنصف مساء بالتوقيت الجزائري، بين منتخبَي المغرب وموريتانيا.

منقول من الشروق الجزائرية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *