جلود الأسماك صارت جزءً من أناقة المرأة

الكثيرون يشمئزون من رائحة الأسماك عندما تلامس ملابسهم. ولكن يبدو أن أناقة جميلات العالم ستحتاج لجلود “لحوم البحر” للحصول على إطلالة راقية، حيث تشتغل عدة معامل في جمهورية إنغوشيا بطريقة دقيقة وفق تقنيات وصفها رائدها “أحمد شادييف” بأنها عبارة عن ثورة في مجال الإبداع سواء في مجال الموضة أو الفن التشكيلي.
وبطريقة دقيقة يتم توضيب جلود الأسماك ثم تحال على مرحلة الكيّ والتلوين لتصبح عبارة عن صفائح رائعة تشتغل عليها مصانع محلية في إنغوشيا لتبتكر منها عناصر أناقة طبيعية مائة في المائة.
أما اللوحات التي تتكون عناصرها من هذه الجلود فإنها عبارة عن مجسمات مصغرة للطبيعة بأجمل تجلياتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *