وزير الخارجية البحريني خايف من أمريكا وكيعتبر قضية القدس “جانبية”

دعا خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، إلى عدم خوض معركة مع الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية التصويت المرتقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول قرار الرئيس الأمريكي، دولاند ترامب، باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وقال وزير الخارجية البحريني، عبر تغريدة نشرها على “تويتر” إنه “ليس من المفيد افتعال معركة مع الولايات المتحدة حول قضايا جانبية، ونحن نواجه معا الخطر الواضح والقائم للجمهورية الإسلامية الفاشية”.
ولقيت تغريدته إنتقادات واسعة من قبل الشعب البحريني وباقي الشعوب العربية الذين عبروا عن سخطهم على خالد بن أحمد آل خليفة.
وقال مسؤولون أميركيون إن قرار الرئيس الأمريكي اعتراف بحقيقتين: “تاريخية قائمة على أن المدينة تعتبر عاصمة دينية للشعب اليهودي، وأخرى حالية باعتبارها مركزا للحكومة الإسرائيلية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *