المغرب.. منظمة اليونسكو: رقصة “تاسكيوين الأمازيغية” تحتاج للإهتمام

أدرجت منظمة اليونسكو ضمن أشغال اجتماعها في كوريا الجنوبية، يوم أمس الأربعاء رقصة “تاسكيوين الأمازيغية”، ضمن لائحة التراث الثقافي اللامادي، الذي يحتاج إلى حماية عاجلة في تحقيق التوسع.
ويأتي هذا القرار من اليونسكو، بعد التخوف من ظاهرة العولمة التي باتت تهدد العديد من الثقافات بالتشويه، والانقراض خصوصا التي لها صلة بالرقص الثقافي التابع لمجموعة من الحضارات.
يشار إلى أن رقصة “تاسكيوين”، منتشرة في الأطلس الكبير الغربي كثيرا، وتمت تسميتها بذلك نسبة إلى قرن الخروف المزخرف، الذي يضعه كل راقص على كتفه، ويتم الرقص عليها بالدف والزمامير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *