عفوية شيرين عبد الوهاب تسقطها في فخ أعداءها وهذه المرة العقوبة قاسية

“أحسن حتجيلك بلهارسيا”، بهذه العبارة أشعلت شيرين عبد الوهاب عاصفة من الغضب في مصر، بعد أن طالبها جمهورها بغناء”ما شربتش من نيلها”، إذ اعتبرها الكثيرون أنها تسيء لنهر النيل، وتسخر من البلد وتهينه.
وقام بهذا الخصوص المحامي سمير مصري بتقديم بلاغ رسمي ضد الفنانة المذكورة للنائب العام المصري، يطالبها بالتنازل عن الجنسية المصرية، وتوقيفها عن العمل واستدعائها للتحقيق.
وتمكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بإطلاق حملة ضد شيرين تحت عنوان هاشتاغ “أوقفوا شيرين”، مشددين أن القانون الجديد المتعلق بإهانة “الرموز”يحمل عقوبات قاسية، والذي بات يصلح للتنفيذ بعد إقراره من البرلمان المصري قبل أيام.
يذكر أن المقطع الذي تداول عبر نطاق واسع، خاص بحفلة أقامتها شيرين بلبنان، والتي تلقت فيها طلب من الجمهور بتقديم أغنية “ما شربتش من نيلها” لترد بـ: “أحسن حتجيلك بلهارسيا”، مضيفة بشكل ساخر “اشربي إيفيان أحسن، وهي مياه معدنية فرنسية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *