لقب جديد في جبة الملك محمد السادس

“كاسر الحصار”، بهده العبارة وصفت صحيفة “العرب” القطرية الملك محمد السادس، لينضاف إلى ألقاب أخرى حظي بها الملك في العديد من المناسبات تعبيرا عن التقدير الدي يطبع علاقاته ومسار حكمه.
استقبلت قطر أول أمس بكل ترحاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، مثمنة مواقفه الداعمة للشعب القطري وكسره الحصار الجائر على قطر خلال شهر رمضان الماضي، بإرساله طائرات محملة بمواد غذائية، عملاً بالتعاليم الإسلامية السمحة.
وعقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأخوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وآفاق توطيدها والارتقاء بها.
وفي بداية المباحثات التي عُقدت بالديوان الأميري مساء أمس، رحّب سمو أمير البلاد المفدى بأخيه جلالة ملك المغرب والوفد المرافق؛ متمنياً سموه أن تسهم الزيارة في تعميق وتطوير العلاقات الأخوية بين البلدين، بما يلبي رغبة الشعبين الشقيقين ويفتح آفاقاً أرحب للتعاون المشترك.
كما هنأ سمو الأمير، جلالة الملك والشعب المغربي الشقيق، بمناسبة تأهل المنتخب المغربي لكرة القدم لنهائيات بطولة كأس العالم 2018.
من جانبه، أعرب جلالة الملك محمد السادس عن شكره وتقديره لسمو الأمير على تهانيه؛ معرباً عن سعادته بهذه الزيارة التي تأتي في سبيل تعزيز الروابط الأخوية وعلاقات التعاون بين البلدين الشقيقين.
كما جرى استعراض مجالات التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة بما يخدم مصلحة الشعبين، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث على الساحتين العربية والدولية.
حضر المباحثات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، نائب الأمير، كما حضرها عدد من أصحاب السعادة الوزراء. وحضرها من الجانب المغربي، صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، وسعادة السيد فؤاد عالي الهمة مستشار جلالة الملك، وسعادة السيد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.
كما عقد سمو الأمير المفدى وجلالة الملك لقاء ثنائياً ناقشا خلاله عدداً من القضايا والمستجدات الراهنة.
وكان جلالة ملك المغرب قد وصل إلى الديوان الأميري في وقت سابق؛ حيث أقيمت لجلالته مراسم استقبال رسمي.;

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *