الطاكسيات دايرين حالة في المواطنين مبغاوش يركبوهم ونشروهم 3 سوايع في “البرانس” بكازا

إحتج مجموعة من المواطنين، أمس الإثنين، على سائقي سيارات الأجرة الكبيرة ببرانس مولاي عبد الله بالبيضاء، بعدما رفضوا نقلهم إلى حي الفلاح و قرب كلية العلوم المتواجدة بحي مولاي رشيد.
وحسب ما عاينه “الخبر بريس”، فإن المواطنين الذين يرغبون في التنقل من برانس مولاي عبد الله إلى حي الفلاح ومولاي رشيد يعانون كثيرا من أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة الذين يفرضون عليهم نقلهم نصف المسافة بمبلغ 6 دراهم، حيث يشترطون عليهم زيادة 6 دراهم أخرى لتوصيلهم إلى هذين المنطقتين، ويبقى هذفهم الوحيد الربح في وقت وجيز.
مجموعة من المواطنين وقفوا في طابور طويل منذ الساعة الخامسة مساء إلى الساعة الثامنة والنصف ينتظرون دورهم لأخد سيارة أجرة، إلا أن سائقي السيارات الذين يأخذون خط حي الفلاح وحي مولاي الرشيد في الزوال رفضوا في الساعة الخامسة وما فوق توصيل المواطنين، وفضلوا نقل الركاب إلى محطة ولاد زيان القريبة من مركز المدينة، للرجوع بسرعة وحمل ركاب آخرين.
الأمر يتكر منذ سنوات ويبقى المواطن يعاني من أصحاب سيارات الأجرة الذين يفرضون عليهم المكان الذي سينقلونهم إليه بالثمن الذي يريدون، وهو ما جعل المواطنين يحتجون عليهم ويمنعونهم من المرور لتوصيلهم، ما جعل السلطات الأمنية تتدخل وتجبر أصحاب سيارات الأجرة بتوصيلهم.
هناك مجموعة من سائقي سيارة الأجرة الكبيرة يركنوها في جانب بمركز المدينة، ينادون بالبيضاء ومنهم من ينادي بالهدى، ينتظرون الركاب الذين ييأسون من الطابور الطويل لتوصيلهم بمبلغ 10 دراهم، أي يزيدون على الثمن القانوني 4 دراهم، ليس هذا فقط بل يوصلونهم في المنطقة التي يريدون، وهو الأمر الذي ذاق منه المواطن ذرعا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *