قصة أليمة لمسجّل أول هدف للمغرب في المونديال

سيظل يوم 3 يونيو 1970 يوما مشهودا في تاريخ كرة القدم المغربية، ولحظة سجلها أرشيف المملكة بأحرف من ذهب.
ففي هذا اليوم، كان الظهور الأول للمنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930، والذي شهد تسجيل لاعب الرجاء حمان أول هدف لأسود الأطلس في مرمى العملاق ماير، حارس منتخب ألمانيا الغربية. فمن تمريرة عرضية من المهاجم المتألق الغزواني، تمكن الرجاوي حمان من تسجيل أول هدف للمغرب في شباك أقوى المنتخبات العالمية، منتخب ألمانية الغربية، على إثر ارتباك الدفاع الألماني وخروج خاطئ للحارس العملاق ماير، وطلت العناصر الوطنية متقدمة طيلة الشوط الأول.
عندما عاد اللاعب الدولي السابق محمد جرير حمان، مسجّل أول هدف للمغرب في كأس العالم مكسيكو 1970، إلى أرض الوطن، بعد رحلة علاج طويلة في الولايات المتحدة الأمريكية. اختار حُمّان العزلة بعيدا عن الأنظار، بعدما تنكّر له كل من تعاقبوا على تسيير الشأن الكروي ببلادنا ومؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين ورؤساء الرجاء البيضاوي، وواجه لوحده مرضه الذي ألمّ به وتكاليف العلاج الباهظة.
وأمام الوضعية الصحية التي كان يمر منها، تكفلت ابنتا حمان بمصاريف علاجه في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أجرى عملية جراحية على مستوى الكبد، في غياب أي دعم من المسؤولين المغاربة، وكان سنده المعنوي الوحيد زميله السابق في الرجاء ورفيق دربه سعيد غاندي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *