لن تصدق حجم ثروات الأمراء ورجال الأعمال المعتقلين في السعودية

تتواصل الاعتقالات التي طاولت الأمراء ورجال الأعمال في المملكة العربيةالسعودية تحت عنوان “مكافحة الفساد”، لتشمل وفق وسائل الإعلام المحلية أكثر من 50 شخصية أثراها الأمير الوليد بن طلال.
وجاءت حملة التوقيفات غير المسبوقة، على خلفية اتهامات بالفساد من قبل لجنة يرأسها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، جرى الإعلان عن تشكيلها من جانب العاهل السعودي منذ أيام.
وفي حين أعلنت السلطات السعودية أنها جمدت أموال الموقوفين، تتجه أنظار العالم إلى ثروات هؤلاء، الذين يعدون من أثرى أثرياء العرب والعالم.
“العربي الجديد” بحثت عن بيانات تشير إلى ثروات عدد من الموقوفين، ليتبين أن قيمة ما يكتنزه 9 موقوفين فقط تتعدى حاجز 53 مليار دولار، ما يعني أن هذا الرقم أعلى بكثير في حال احتساب ثروات ما تبقى من رجال أعمال وأمراء موقوفين لدى السلطات.

الأمير الوليد بن طلال
تقول مجلة “فوربس” إن ثروة الأمير الوليد بن طلال وصلت في عام 2017 إلى 18.7 مليار دولار وتقدرها بلومبيرغ بـ19 مليار دولار، وهو يمتلك الكثير من الأسهم في الشركات الخاصة والعامة في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط من خلال شركة المملكة القابضة، 5% منها مدرجة في السوق المالية السعودية (ويقال إنه يمتلك الأسهم الـ95% الأخرى وفق فوربس).
ولدى الشركة القابضة حصص في شركة “ليفت” للنقل، وشركة تويتر، وسيتي غروب، وشركة إدارة الفنادق فور سيزون، وفندق جورج الخامس في باريس، وفندق سافوي في لندن.
خارج المملكة القابضة، يملك الأمير عقارات في السعودية، وغالبية شركات الترفيه منها روتانا العربية، وغيرها من الأصول.

الأمير الوليد، الذي اشترى يخت دونالد ترامب في عام 1991، دعا ترامب على تويتر في يونيو/ حزيران 2016، للانسحاب من سباق الرئاسة قائلاً: “لن تفوز بها”. وبعد فوز ترامب في الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني، هنأه الوليد على تويتر. وفي 2016، انضم الوليد إلى تحالف “بيل غيتس” للطاقة مع وعد باستثمار بقيمة 50 مليون دولار.
صالح كامل
تبلغ ثروة رجل الأعمال صالح كامل حوالي 2.3 مليار دولار، وفق مؤشر مجلة “فوربس” في عام 2017، في حين تقدرها بلومبيرغ بـ3.7 مليارات دولار حالياً، وهو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة دله البركة، وهي شركة ذات مصالح في مجال الصيرفة الإسلامية، والتطوير العقاري والإنتاج الغذائي. واستحوذ على شركة دلة الصحية العامة في عام 2012، وحافظ على حصة 54.6% منها. تدير الشركة مستشفى في الرياض وتوزع الأدوية والمكملات الغذائية.
كما يشغل كامل منصب رئيس مجلس إدارة بنك البركة الذي يمتلك مجموعة من البنوك الإسلامية المنتشرة في الشرق الأوسط، وكذلك في باكستان وإندونيسيا وتركيا.
يمتلك كامل شبكة ART التلفزيونية التي تضم مجموعة القنوات الرياضية التي حصلت على حقوق بث كأس العالم في الشرق الأوسط، وهي التي اشترتها مجموعة “الجزيرة” الإعلامية في 2009. كما قام بتأسيس مؤسسة دار “عكاظ” السعودية للنشر، ويمتلك أسهماً في صحيفة “الوطن” السعودية.

محمد العمودي
تبلغ ثروته بحسب قائمة فوربس 2017 حوالي 8.1 مليارات دولار في حين تقدرها بلومبيرغ بـ10.1 مليارات دولار، والعمودي يمتلك مجموعة من شركات البناء والزراعة والطاقة في جميع أنحاء السويد والسعودية وإثيوبيا. وحقق ثروته الأولى في البناء في المملكة. واحدة من أكثر أصوله قيمة هي شركة تكرير النفط بريم، وهي أكبر شركة وقود في السويد.
وفي إثيوبيا استثمر في الزراعة وإنتاج الإسمنت وتعدين الذهب. وقامت شركته السعودية للتنمية الزراعية النجمية بزراعة آلاف الفدادين من الأراضي للفواكه والخضر والحبوب والبن والشاي والزهور وحقول الأرز للعملاء في إثيوبيا والخارج.

الوليد آل إبراهيم
تقدر مجلة فوربس ثروته في عام 2009 بـ2.9 مليار دولار ووصلت اليوم ثروته إلى حوالي 6 مليارات دولار، وبعض المصادر يرفعها إلى 10.9 مليارات دولار، والوليد هو رئيس مجلس إدارة “مركز الشرق الأوسط للإذاعة” MBC.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *