خطاب عاصف لترامب في افتتاح الجمعية العمومية للأمم المتحدة

ألقى دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، خطابا ناريا في افتتاح الجمعية العمومية للأمم المتحدة أمس الثلاثاء، توعد فيه كوريا الشمالية “بالتدمير الكامل”، إذا لم يعدل “نظامها الشرير” عن برامجه.
وأوضح ترامب أن زعيم كوريا الشمالية، يقوم بعملية انتحارية، جراء التهديدات المتواصلة لأمريكا وحلفائها، والاستمرار في إطلاق صواريخ قرب اليابان وكوريا الجنوبية.
ووصف ترامب إيران ب “دولة مارقة”، و”ديكتاتورية فاسدة”، مضيفا أن “سلوكها مزعزع للاستقرار، نظامها قاتل”.
وقال ترامب إنه يعلم أن شعب إيران يريد التغيير، وأن الاتفاق النووي الذي أبرمته الإدارة الأمريكية السابقة بقيادة باراك أوباما، يشكل “مصدر إحراج” لإدارته وبلاده.
وأضاف “لا يمكننا الالتزام بالاتفاق، إذا وفر غطاء لإنشاء برنامج نووي في نهاية المطاف”.
وعن الإرهاب، قال ترامب “سنوقف الإرهاب الإسلامي الأصولي لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره. حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله، ومتشددي الدولة الإسلامية “بالخاسرين”، واعدا ب”سحق الإرهاب الإسلامي المتطرف”.
وبخصوص القضية السورية، قال ترامب إنه “يسعى لخفض التصعيد في الصراع السوري، ولحل سياسي يحترم إرادة الشعب السوري”، معبرا عن دعمه لإعادة توطين اللاجئين في أقرب مكان من بلادهم”.
واعتبر الرئيس الأمركي أن أساس النظام العالمي يجب أن يكون دول “مستقلة” و”قوية”، عوضا عن تحالفات متعددة الأطراف.
وقال ترامب “طالما أنا في هذا المنصب، فسأدافع عن مصالح أمريكا وأضعها قبل أي مصلحة أخرى، ولكن مع وفائنا بالتزاماتنا إزاء دول أخرى، ندرك أنه من مصلحة الجميع السعي إلى مستقبل تكون فيه كل الدول ذات سيادة ومزدهرة وآمنة”.
وأضاف “أمريكا تقوم بأكثر من مجرد الكلام عن القيم المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة. لقد دفع مواطنونا الثمن الأغلى للدفاع عن حريتنا وحرية دول كثيرة ممثلة في هذه القاعة العظيمة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *