آخر الأخبار

هذا ماقررته الحكومة بخصوص النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين

صادق مجلس الحكومة، بعد انعقاد الاجتماع الاسبوعي على مشروع مرسوم رقم 2.17.535 في شأن النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات.

وأفاد مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن مشروع هذا المرسوم الذي تقدم به وزير الصحة، يهدف إلى إحداث نظام أساسي خاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات، بغاية توظيف خريجي هذه المعاهد الجديدة الحاصلين على الإجازة في الدراسات الشبه الطبية وترتيبهم في الدرجات التي تطابق الشهادات المحصل عليها. وأضاف أن المشروع يهدف كذلك إلى إنصاف والاعتراف بالمعادلة الإدارية، بغرض تسوية الوضعية الإدارية لفئة الموظفين الممرضين خريجي معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي الحاصلين على الدبلومات الوطنية، والسماح لباقي الحاصلين على الشهادات أو الدبلومات المماثلة بولوج مختلف درجات هذه الهيئة.

واستطرد الوزير أن المرسوم يهم حوالي 12 ألف ممرض وممرضة بكلفة مالية تقدر ب 250 مليون درهم على سنتين، قبل أن يتابع أن المشروع يحمل في طياته المقتضيات التي تمكن من إدماج الممرضين المجازين من الدولة من الدرجة الثانية (سلم 9)، الحاصلين على دبلوم الدولة للطور الأول المسلم من قبل معاهد تأهيل الأطر في الميدان

الصحي في الدرجة الأولى (السلم 10)، بالإضافة إلى  إدماج الممرضين المجازين من الدولة من الدرجة الأولى (السلم 10)، الحاصلين على شهادة السلك الثاني المسلم من قبل معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي في السلم 11.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *