سكوب.. للي قتل مرداس جاه مرض خايب فالحبس وهذه التفاصيل

تدهورت الحالة الصحية للشاب حمزة ابن أخت هشام مشتري المتورط في جريمة قتل البرلماني عبد اللطيف مرداس.
وحسب مصدر “الخبر بريس”، فإن عائلة “حمزة” توصلت من حراس السجن الذي يقبع به، خلال زيارتها له، بقنينات دمه لعرضها على التحاليل الطبية لمعرفة نوعية مرضه.
وأكد مصدر “الخبر برس”، أن “حمزة” الذي يبلغ من العمر 21 سنة، فاقد للوعي داخل السجن، وهو الأمر الذي خلق حالة من القلق في صفوف عائلته، وجعلهم يطالبون إدارة السجون بتحمل مسؤوليتها في علاج إبنهم.
هذا واعتقلت الشرطة التركية بتنسيق مع السلطات المغربية “حمزة”، الذي كان هاربا من العدالة بسبب مشاركته في جريمة قتل “مرداس” رميا بالرصاص، بعدما سلمه خاله “هشام مشتري” مبلغا ماليا باهظا في المقابل، داخل فندق بالعاصمة أنقرة، لتقوم بترحيله إلى المغرب وتسليمه للشرطة المغربية التي باشرت البحث عنه في بداية مارس الماضي بعد اشتباهها في تورطه في جريمة القتل.
ويتابع في قضية مقتل مرداس كلا من زوجته “وفاء” و عشيقها المستشار الجماعي “هشام مشتري ”، و ابن أخته “حمزة” و”مشعوذة”.
جدير بالذكر أن جريمة قتل البرلماني قرب منزله بحي “كلفورنيا” بالبيضاء رميا بالرصاص، هزت الرأي العام واستنفرت السلطات الأمنية التي تمكنت من حل لغز الجريمة.
وأكد حسن مطار وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، سابقا، أنه تبين من خلال نتيجة البحث أن الوقائع المتعلقة بمقتل النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس، لا تكتسي الجانب السياسي أو الإرهابي، بل إن دافعها تقليدي مرتبط بالجنس و المال و الانتقام.
و أضاف وكيل الملك من خلال تصريح للصحافة، أن النيابة العامة قررت فتح تحقيق من أجل ارتكاب جناية تكوين عصابة إجرامية و القتل العمد وحمل سلاح دون ترخيص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *