هذا ما قاله الرميد عن تورطه في إلغاء المهرجان الخطابي لبنكيران

نشر مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان و القيادي في حزب العدالة و التنمية مصطفى الرميد تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ينفي من خلالها  تورطه في إلغاء المهرجان الخطابي الذي كان سيؤطره الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران اليوم الثلاثاء بتطوان دعما لمرشح الحزب محمد إدعمار في الانتخابات الجزئية.
وقال الرميد في تدوينته:” ما علمت عبر وساءل التواصل الاجتماعي بالغاء المهرجان الخطابي الذي كان من المقرر ان يترأسه الاخ الامين العام الاستاذ بنكيران بتطوان لفائدة الحملة الانتخابية لمرشح الحزب الاخ ادعمار ، اتصلت به- اي بالاخ الامين العام- لمعرفة سبب الالغاء خاصة وان بعض التعليقات كانت تلمح الى حصول منع تعسفي لهذا النشاط الحزبي ، فاكد لي الاخ الامين العام ان الالغاء كان اراديا ولاعلاقة له باي قرار من اي جهة كما تم ترويجه.
وأضاف الرميدأن ما يروج  حول اي تطلع من قبله لتحمل المسؤولية الاولى في الحزب غير صحيح، وأنه غير معني مطلقا بهذه المسؤولية .وان غدا لناظره لقريب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *