نجوم مغاربة يكشفون عن الأسباب الحقيقة وراء إبعاد أبنائهم عن أضواء الشهرة

يفضل الكثير من النجوم المغاربة إخفاء وجوه أبنائهم، الذين لازالوا صغارا وذلك بحجة تربية أبنائهم ورعايتهم بعيدا عن أضواء الشهرة وحرصهم الشديد على تقاسم صورهم معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع عدم إظهار ملامح وجهم إما بوضع “Emoticones” أو إظهار جزء فقط من جسدهم وهو الحال بالنسبة لدنيا بطمة، محمد الهادي مزوري الشهيربـ”مسلم”، وخولة بنعمران، ويوسف أكديم الشهير بـ”Lartsite”.

دنيا بطمة

أكدت دنيا بطمة لـ”الخبر بريس” سابقا أنها تحرص على تربية إبنتها بعيدا عن عدسات الكاميرات مشددة أنها لا زالت صغيرة ولا تدرك ما يجري من حولها ولهذا تفضل أن تكشف عن وجهها عندما يصبح عمرها 6 أشهر وذلك تزامنا مع ذكرى عيد زواجها هي وزوجها محمد الترك.

“مسلم”

نشر صباح اليوم الاثنين مغني الراب المغربي محمد الهادي مزوري صورة رفقة إبنه عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي”إنستغرام” والتي لقيت إستحسان الجمهور المغربي الذين أعجبهم التعليق الذي رافق الصورة وهو عبارة عن كلمة واحدة لخص فيها هذا الأخير معنى الصورة وهي،”الأب”.

خولة بنعمران

صرحت الفنانة الشمالية خولة بنعمران في أكثر من لقاء صحفي جمعها بمختلف المنابر الإعلامية المغربية أنها لا تحب أن يدخل ابنها منذ طفولته إلى عالم الإشاعات والأضواء ويتم استغلال اسمه في منشورات أو تعاليق أو مقالات قد تغضبها وتخرجها عن طوعها وهو الشيء الذي تستبعده مشددة أن “جاد” ظهر أكثر من مرة في فيديوهات وهو يلعب رفقة العائلة ولم تخفي وجهه إلا في بعض الأحيان عندما يرتبط الأمر بصورة ثابتة.

“Lartiste”

وغير بعد عن الأسباب التي أشار لها النجوم قال”Lartiste”أنه يفضل أن يسلط الضوء عليه وعلى أعماله التي يقدمها وسهراته وخطواته المتعلقة بالجانب الفني وأن تبقى عائلته بعيدة عن جو المشاهير وعالمه، كما جزم أن إبنه خط أحمر لا يحق لأحد تخطيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *