سيبة.. كلاب “بيتبول” ومواجهات بالهراوات بمقر حزب الاستقلال..وإليكم التفاصيل…

مرت عملية انتخاب أعضاء المؤتمر المقبل لحزب الاستقلال في أجواء وصفتها مصادر “الخبر بريس” بالكارثية، وذلك بعد مواجهات عنيفة بين المنخرطين وتبادلهم عبارات السب والشتم، كما تم استخدام العصي وكلاب البيتبول من قبل البعض منهم.

الأحداث كان  المقر الإقليمي لحزب الاستقلال الواقع بشارع المقاومة بمولاي رشيد بالدار البيضاء، عصر يوم أمس الأحد 10 شتنبر الجاري.

واندلعت شرارة المواجهات بين المخطرين بعد منع فرحان الشرقي، كاتب لفرع حزب الاستقلال بمولاي رشيد،  من حضور المؤتمر، ليتم تأمين حضوره من قبل المنظمين بواسطة كلاب “بيتبول” تم إطلاقه على ثلاثة اشخاص حاولوا منع المعني بالأمر من الدخول.

وفي السياق ذاته، أشارت المصادر إلى أن ياسمينة بادو تعرضت لكسر على مستوى يدها خلال المواجهات مما اضطرها لمغادرة مقر الحزب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *