ترامب يحيي ذكرى 11 شتنبر الإرهابية بنيويورك

في يوم ذكرى أحداث 11 شتنبر 2011 الإرهابية بأمريكا، الذي أسفر عن مقتل حوالي 3 آلاف شخص، عندما تم استخدام طائرات مختطفة في ضرب برجي مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك، من المنتظر أن يحييها الأمريكيون بعد 16 عاما على وقوعا.
وككل سنة أصبح يوم 11 شتنبر تقليدا يشكل تلاوة أسماء كل الضحايا، ولحظات من الصمت، وضرب الأجراس، وإطلاق شعاعى ضوء قوييين يلمعان ليلا.
وحسب ما نشرته وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية، فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يحضر إحياء ذكرى الحادث للمرة الأولى وهو رئيس لأمريكا، وسيشارك في لحظة صمت في نفس توقيت ضرب الطائرة الأولى لأحد البرجين قبل 16 عاما، وقال البيت الأبيض إن السيدة الأولى “ميلانيا ترامب” ستنضم له، ومن المقرر أن يشارك في إحياء ذكرى الأحداث في البنتاجون، إذ يقيم وزير الدفاع جيمس ماتيس ورئيس الأركان جوزيف دونفورد احتفالا لأقارب الضحايا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *