البام يفقد مقاعده البرلمانية وهذه المرة بإنزكان

ألغت المحكمة الدستورية بالرباط، مقعدا برلمانيا آخر لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي حازه النائب البرلماني محمد غالم خلال انتخابه في الاقتراع الذي تم في 7 أكتوبر من السنة الماضية، بالدائرة الانتخابية المحلية “إنزكان- آيت ملول” (عمالة إنزكان- آيت ملول).
وأمرت المحكمة الدستورية، بتنظيم انتخابات جزئية في دائرة “إنزكان- آيت ملول”، حيث رفضت طلب النائب البرلماني التابع لحزب إلياس العماري بإلغاء اقتراع المنتخبين عن حزب العدالة والتنمية، رمضان بوعشرة وأحمد أدراق.
وفسرت المحكمة قرارها كون المذكور محمد غالم “عمد بمعية أنصار حزبه بتوزيع وتعليق إعلانات انتخابية متباينة على الأعمدة الكهربائية وعلى واجهات المقرات، لا تحمل إلا إسما واحدا وصورة واحدة في الجماعات الستة التي تتكون منها الدائرة الانتخابية، كما عمد إلى إخفاء بيانات المترشح الثالث في لائحته، مما يشكل تدليسا على الناخبين”.
جدير بالذكر، أن المحكمة الدستورية بالرباط، ألغت مؤخرا انتخاب القياديين التابعين لحزب الأصالة والمعاصرة يوسف هوار وعبد القادر حظوري، من مجلس النواب على إثر الاقتراع الذي أجري في 7 أكتوبر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية “وجدة – أنجاد”.
كما قضت ذات المحكمة بإلغاء انتخاب محمد كريمن عضوا بمجلس النواب بالدائرة الانتخابية المحلية بنسليمان، حيث قررت تنظيم انتخابات جزئية في دائرة بنسليمان بخصوص المقعد الذي كان يشغله كريمن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *