نايضة على “فقيه الدوار” كان يغتصب النساء بدون علمهن بعد قراءة الطلاسم!

تداولت العديد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بقوة، شريط فيديو صادم يظهر فيه مجموعة من المواطنين وهم ينكلون بشخص، قالوا أنه إمام مسجد بدوار تيسغارين المحسوب على جماعة ايت ماجطن باقليم ازيلال .
بطل فصول الفضيحة الجنسية، ليس سوى ، إمام مسجد القرية، المنحدر من جماعة ايت امديس ضواحي دمنات متزوج وأب لطفلين، وقضى أربع سنوات كإمام للمسجد يؤم المصلين بالجماعة ..
وروت مصادر عليمة، أن إمام المسجد المذكور ، تم ضبطه ليلة 20 غشت الجارى، من طرف أحد المواطنين وهو بداخل منزله.
رب البيت كان عائد من جماعة تنانت رفقة صديق له خلال منتصف الليل، وبعد ساعة تقريبا شاهد شخصا يحاول التسلل إلى منزله مرتديا قميص أبيض وحافي القدمين، وبعد مقاومته كانت المفاجأة الكبيرة أن هذا الشخص هو إمام مسجد الدوار، حيث دخلا في مواجهات، قبل حضور الجيران، الذين قاموا بتكبيله وتجريده ملابسه، وتصويره..
ووفقا لما تم كشفه، فإن الإمام المذكور، كان يتسلل لبعض المنازل وهو ” يتمتم ” بقراءات غير مفهومة، ويخرج من المنزل بعد أن يقضي حاجته دون أن يفتضح أمره !
المصدر نفسه ذكر أن الامام قضى ليلة باحدى المنازل مع امرأة كان زوجها غائبا … وفي الصباح ، استغربت المرأة ان أحدهم مارس عليها الجنس دون أن تحرك ساكنا!! …
كما اتهم الإمام بممارسة الجنس مع أكثر من سبعة نساء «دون علمهم» وقت الممارسة، حيث أن جلهم بدؤوا اليوم في سرد حكاياتهم بعد أن تأكدن أن الفقيه ” الغريب الاطوار ” هو بطل هذه المغامرات !! وبطريقة الشعودة والسحر …
ولما تم القبض عليه أمس من طرف صاحب المنزل، بدأ الفقيه يتلو ” بعض ” القراءات ” بصوت مرتفع ، مستنجدا بجن او بشيطان، لعله يحميه، لكن، رب المنزل أحكم قبضته عليه، ولم يتركه لإتمام تعاوده !
وتم تقديمه على انظار النيابة العامة التي أمرت بتعميق البحث معه من طرف الضابطة القضائية للدرك الملكي بازيلال، في انتظار نتائج التحقيق والتأكد من حقيقة تورطه واحالته على العدالة لتقول كلمتها الفصل فيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *