جلالة الملك محمد السادس يطلق ثلاثة مشاريع مهمة تحت اشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن

اشرف جلالة الملك محمد السادس على إعطاء انطلاقة أشغال انجاز ثلاثة مشاريع جديدة تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن من ضمنها مشروعان يتعلقان بتكوين الشباب يتعلق الأمر بمركز للتكوين في المهن التربوية و الاجتماعية بحي الخير مقاطعة يعقوب المنصور و مركز للتكوين المهني متعدد الاختصاصات بالصخيرات و المركز الجهوي لعلاجات الفم و الأسنان بحي المسيرة مقاطعة يعقوب المنصور و سيمكن مشروع بناء مركز للتكوين المهني متعدد الاختصاصات بالصخيرات من تشكيل تجسيدا جديدا للعناية الملكية السامية بالشباب الذي اشرف على وضع حجره الأساس جلالة الملك ، هذا المركز الذي سيشيد على قطعة أرضية مساحتها 2565 مترا مربعا و من المنتظر أن يوفر تكوينا مؤهلا في تعزيز مختلف الأعمال المنفذة من طرف المؤسسة على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة لفائدة الشباب كما سيمنح المركز تكوينات مؤهلة في كهرباء البناء و الاطوماتيك الصناعي و النسيج و نجارة الألمنيوم و تسيير المقاولات و المحاسبة و تدبير و صيانة الشبكات و السكرتارية الطبية التقنية التجارية كما اشرف جلالة الملك بحي المسيرة بمقاطعة يعقوب المنصور بالرباط على وضع الحجر الأساس لانجاز مركز جهوي لعلاجات الفم و الأسنان سينجز باستثمار إجمالي قدره 16 مليون درهم و من المنتظر أن ينسجم هذا المشروع التضامني مع الجهود التي يبدلها جلالته من اجل تحفيز ولوج المعوزين لاسيما الأشخاص المسنين و التلاميذ المؤسسات التعليمية و الأشخاص في وضعية إعاقة و سيشيد هذا المشروع على مساحة 1590 مترا مربعا و من المزمع أن ينجز في اجل 18 شهرا و بحي يعقوب المنصور دائما و تحديدا حي الخير هذه المرة حيث اشرف جلالته أيضا على إعطاء انطلاقة أشغال انجاز مركز للتكوين في المهن الاجتماعية و التربوية و يعكس هذا المشروع المنجز الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته لقطاع التعليم باعتباره رافعة إستراتيجية لازدهار المجتمع و الشباب باعتباره ثروة حقيقية للأمة و محرك نموها الشامل و المندمج و قد بلغت قيمة المشروع ستة ملايين درهم بحيث ستبلغ طاقاته 250 متدربا على مساحة تقدر ب 3400 متر مربع و سيتوفر على حضانتين كبيرتين و فوضاءات مفتوحة فضلا عن قاعات للتكوين كما ينتظر أن ينجز في اجل 12 شهرا و تأتي هذه المشاريع نتيجة لشراكات أبرمتها مؤسسة محمد الخامس مع عدة مؤسسات لجهة الرباط سلا القنيطرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *